على تويتر على الفيسبوك الخلاصات

أنت الان على ( بوابة الطالب المصري ) نحن سعداء بتواجدك معنا ..و نتمنى لك قضاء وقت ممتع :)

التهاب الغدة النكفية.. مرض له مضاعفات خطيرة اعراضه وعلاجه




شهد عدد من المدارس ظهور حالات من الإصابة بفيروس الغدة النكافية لدى أعداد من الطلاب وصلت إلى 3000 إصابة، بحسب الإحصاءات، مما نتج عنه إعلان حالة الطوارئ وإغلاق عدد من المدارس بالمحافظات خوفاً من انتشار العدوى بين الطلاب  .
قدمت الدكتورة آمال البشلاوي أستاذ طب الأطفال وأمراض الدم بمستشفي ابو الريش الجامعي، عدة نصائح للوقاية والعلاج من هذا الفيروس الذي يغزو الجسم عن طريق الجهاز التنفسي .
أكدت الدكتورة آمال في تصريحات خاصة لـ "بوابة الوفد"، أنه يجب عرض الطفل فورا على الطبيب ومنعه من الذهاب إلى المدرسة لدى شعور الأم أنه يعاني من أحد أعراض فيروس "الغدة النكافية" والتي تتمثل في ارتفاع درجة الحرارة وورم بجانب واحد من الوجه، قالت: "يجب عند إصابة الطفل بفيروس الغدة النكافية أن يتم عزله عن بقية أفراد الأسرة لعدم انتقال العدوى لهم، لأن الفيروس يمكن أن يتنقل عن طريق الرذاذ، ويجب عدم استخدام أي أدوات خاصة بالطفل المريض كالفرشاة أو الفوطة أو الكوب الخاصة به حتي يتم الشفاء" .
أما بالنسبة للوقاية من هذا الفيروس، فتقول أستاذ طب الأطفال: إنه من المفترض أن يتم التطعيم ضد مرض النكافية ابتداءً من سن سنة واحدة، ثم بعد ذلك يتم إعطاء الطفل جرعة منشطة ضد المرض عند سن خمس سنوات، وألا يختلط بزملائه المصابين أو استخدام أدواتهم حتي لا تنقل العدوي إليه .

وتناشد "البشلاوي" إدارة المدرسة التي تشك فى ظهور أعراض المرض بأحد الطلاب، استدعاء ولي أمره علي الفور، ومنعه من دخول المدرسة حتي يتم شفاؤه تماماً، لتجنب انتقال العدوي إلي باقي طلاب المدرسة، مؤكدة أن هذا المرض لا يحتاج إلي أدوية من نوع خاص، ويمكن الاكتفاء بمخفضات الحرارة، والتغذية السليمة للطفل المريض .
يذكر أن التهاب الغدة النكافية مرض فيروسي معدي، تظهر الأعراض خلال 2-3 أسابيع من العدوى وتشمل ارتفاعا في درجة الحرارة، وصداعا, وآلاما بالعضلات، وفقدانا بالشهية، وتورما وألما في الغدد اللعابية تحت الأذن أو الفك على جانب واحد من جانبي الوجه ( الغدة النكافية ) ويكون فصلا الشتاء والربيع هما فصلي القمة لحدوث عدوى النكاف وفي حالة الإصابة يعطى المريض المناعة مدى الحياة .
فترة الحضانة: حوالي 12- 18 يوماً .
طرق انتقال العدوى:
•تنتشر العدوى عادة عن طريق الرذاذ الصادر من الفم، الأنف، الحلق من الشخص المصاب عند السعال، العطس.
•قد تحدث الإصابة عند ملامسة الأدوات أو الأسطح الملوثة برذاذ شخص مصاب .
طرق الوقاية :-
•الالتزام بالمنزل بعد بداية ظهور التورم في الغدة النكافية ومحاولة الابتعاد عن المحيطين بالمنزل قدر المستطاع.
•الحد من الاختلاط مع الأشخاص الأخرى خاصة الأطفال والأشخاص ذوي المناعة الضعيفة والسيدات الحوامل.
•التهوية الجيدة لأماكن المعيشة.
•تغطية الفم والأنف بمنديل عند العطس أو السعال.
•غسيل اليدين بالماء والصابون باستمرار.
•عدم مشاركة استخدام أدوات الشخص المصاب.
•تنظيف الأسطح باستمرار خاصة بعد استعمال الشخص المصاب.




_____________________________________________ اذا اردت التعليق فقد تم فتح التعليق بدون تسجيل في البوابة ...يسعدنا رأيك سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

تحرير الرسالة…

التسميات | ,

هل تريد التعليق بدون استخدام الفيسبوك؟

...يمكنك التعليق بدون تسجيل

اخر التعليقات

اخر المواضيع

ابعت لينا اي رسالة

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *